رام الله - النجاح -  دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، للاعتصام على طريق الجلزون بالقرب من بوابة الاحتلال الحديدية رفضا لسياسة الاغلاق والعقوبات الجماعية الاثنين 24/12 الساعة الثانية عشرة ظهرا.

ودعت للاعتصام امام ممثلية استراليا البيرة- عمارة ترست الاربعاء 26/12 الساعة الثانية عشرة ظهرا رفضا للاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

ودعت لاعتبار الجمعة يوم للتصعيد الميداني على جميع نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال في الريسان والمغير وبعلين ونعلين وبيت ايل وكافة المواقع تاكيدا على حق شعبنا في مواصلة كفاحه الوطني رفضا لسياسة الاعدامات والقتل واخرها الشهيد العباسي.

ودعت القوى للمشاركة في ايقاد الشعلة بمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية المقاطعة الساعة 12:00.

واستنكرت القوى قرار الاحتلال مصادرة مئات الدونمات من اراضي ام صفا، داعية لاوسع اسناد لاهلنا هناك ورفض سياسات الاحتلال.

واكدت القوى رفضها لقانون ما يسمى ابعاد عائلات الاسرى ممن نفذو عمليات فدائية وخطورة هذا القانون العنصري الذي يضاف لقوانين الاحتلال الفاشية بحق الشعب.

ودعت القوى لمواجهة قرارات الاحتلال المتعلقة بمحاربة الـ BDS وتخصيص ملايين الدولارات الجديدة ضمن حملتها المسعورة لمواجهة حملات المقاطعة.

وتوجهت القوى بالتهنئة لابناء الشعب الذين يحتفلون بالاعياد الغربية والشرقية وراس السنة الميلادية، مؤكدة على موقفها بمقاطعة البطريرك ثيوبولوس كما جرى العام الماضي.