وكالات - النجاح - أحيت سفارة دولة فلسطين لدى زمبابوي، بالتعاون مع مركز المعلومات التابع للأمم المتحدة في هراري، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بحضور وكيل وزارة  الخارجية بالإنابة السفير شيساكا شيبازيوا، والقائم بأعمال وزارة الخارجية كين ماثيما، وسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى زمبابوي، وممثلين عن مختلف الهيئات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني والإعلام وأعضاء الجالية الفلسطينية والعربية.

وعبرت سفيرة دولة فلسطين لدى زيمبابوي تغريد سنوار عن امتنان الشعب الفلسطيني وقيادته للدعم وللتضامن الرسمي والشعبي من الدول والشعوب الصديقة، موجهة الشكر لزمبابوي رئيسا وحكومة وشعبا.

وأكدت عمق العلاقة التي تربط دولة فلسطين بزمبابوي، وأهمية استمرار هذا الدعم حتى تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة دولته ذات السيادة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية.

وتطرقت للانتهاكات والجرائم اليومية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضد الأرض والشعب الفلسطيني، مؤكدة رفض كل محاولات طمس القضية الفلسطينية.

بدوره، عبر شيبازيوا عن دعم زمبابوي الثابت لنضال الشعب الفلسطيني حتى تحقيق أهدافه، بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وشجب زمبابوي لكل الانتهاكات التي تقوم بها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، منوها أن العالم كان يجب أن يحتفل بقيام الدولة الفلسطينية منذ زمن وليس باليوم العالمي للتضامن.

من جانبه، ألقى المنسق العام للأمم المتحدة في زمبابوي بيشو باراجولي كلمة ضمنها بيان الأمين العام للمنظمة الدولية، والتي بين فيها استمرار معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال العسكري والعنف واستمرار بناء المستوطنات وتدهور الأوضاع الإنسانية. وأكد أهمية الخدمات التي تقدمها وكالة الغوث "الأونروا"، والتي تحتاج  لدعم تام.