النجاح - احتفلت الجمهورية التونسية باليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني على طريقتها، وذلك بعرض فيلم وثائقي بعنوان (الارض بتتكلم عربى)، في قاعة عمار شريعة بمدينة الثقافة وسط العاصمة تونس، بحضور الملحق الثقافي بسفارة دولة فلسطين بتونس بسام القواسمي، وثلة من جمهور فلسطين التونسي.

الفيلم وثائقي طويل هو الأول من نوعه، يعرض ويوثق بطريقة غير عادية وعلمية، كيف انتزع الصهاينة فلسطين من شعبها بمساعدة كاملة من سلطات الانتداب البريطاني .

ويقدم الفيلم وثائق تعرض لأول مرة عن تاريخ الحركة الصهيونية من مؤتمر بال بسويسرا نهاية القرن 19، وما تلاها من أحداث تاريخية من وعد بلفور وحتى تاريخ النكبة، ويروي شهادات لمعمرين فلسطينيين سردوا ما حدث لهم ، وكيف أجبروا على ترك أراضيهم، ومنهم من قاوم وأصيب واعتقل .

يذكر أن مدينة الثقافة التونسية بدأت بالاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني،  ابتداء من يوم الاثنين الماضي، وتتواصل احتفالاتها حتى نهاية الأسبوع الحالي، بعرض سلسلة أفلام فلسطينية، كفيلم "مملكة النمل"، وفيلم عن أهمية الثقافة في مقاومة الاحتلال لشاب مغني .

وجرى بعد العرض نقاش بين الجمهور ومخرجة الفيلم ماريز قرقور، التي تعيش في فرنسا منذ ثلاثين سنة، قادمة من لبنان  .

على نفس الصعيد الثقافي قرر منظمو مهرجان أيام قرطاج المسرحي الذي سيعقد في الثامن من الشهر المقبل، تكريم دولة فلسطين وشعبها، من خلال جعل يوم الافتتاح يوما خاصا بفلسطين .جاء ذلك في ندوة صحفية يوم أمس لتقديم برنامج المهرجان والدول المشاركة .

وسيكون الافتتاح بمسرحية فلسطينية بعنوان (مروح على فلسطين)، فيما سيقدم شاعران فلسطينيان،  وصلات من أشعارهم الفلسطينية في مقاومة الاحتلال الثقافية .