نابلس - النجاح - بحث وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، والقنصل الفرنسي العام في القدس بيير كوشارد، اليوم الاثنين، تفعيل اتفاقات التعاون المشتركة بين البلدين والمتعلقة بقطاع الحكم المحلي.

وناقش الطرفان المشاريع المقدمة من الحكومة الفرنسية في إطار التعاون اللامركزي لدعم قطاع الحكم المحلي خلال الأعوام السابقة، وتقييم نتائجها، إضافة لمناقشة مجالات الدعم خلال المرحلة المقبلة والتركيز على مشاريع التنمية الاقتصادية المحلية، ومشاريع الاستثمار في الطاقة البديلة، وغيرها من المجالات الحيوية في القطاع.

وأكد الأعرج أهمية العمل على تعزيز وتفعيل علاقات التوأمة بين البلديات الفلسطينية ونظيراتها الفرنسية وتوسيع مجالات وآفاق التعاون المتبادل بينها.

ودعا، القنصل الفرنسي إلى ضرورة دعم مساعي الوزارة وتوجهاتها نحو تركيز الجهود للعمل في المناطق المسماة "ج"، من خلال تنفيذ وإقامة العديد من المشاريع التطويرية، واستغلال الموارد الطبيعية فيها، رغم التحديات والعراقيل التي يفرضها الاحتلال ويحول من خلالها دون تحقيق التنمية المحلية الشاملة.

وشكر الأعرج الحكومة الفرنسية على دعمها المستمر لقطاع الحكم المحلي، معرباً عن أمله في استمرار وزيادة الدعم المقدم خلال الأعوام المقبلة.

من جهته، أكد كوشارد استمرار الدعم الفرنسي لقطاع الحكم المحلي، مرحبة بمقترحات الوزير بخصوص توسيع مجالات التعاون وتفعيل اتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين.