نابلس - النجاح -  أوصى مشاركون خلال ورشة عمل نظمتها مديرية التربية والتعليم العالي في قباطية، اليوم الأحد، بالشراكة مع جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في بلدة عرابة جنوب جنين، بضرورة وضع أحكام رادعة للقائمين بأعمال ابتزازية على مواقع الانترنت.

وشدد المشاركون على ضرورة تنظيم محاضرات تكنولوجية توعوية حول كيفية التصدي للاختراقات الالكترونية التي يتعرض لها أي شخص، ومتابعة صيانة الشبكات الالكترونية وتغيير أرقامها السرية بشكل دوري، وإلى الاستمرار بتقديم مثل هذه الورشات الضرورية لزيادة وعي المواطنين.

وأشار نائب مديرية التربية في جنين مازن جرار، إلى "ان للابتزاز الالكتروني مخاطر كبيرة، حيث ان عدم الاهتمام بهذه المخاطر سيقود إلى فك الترابط الأسري والنسيج الاجتماعي"، مشيرا إلى ضرورة تعليم الأبناء وتثقيفهم من البيت أولا، مستنجدا ذلك بعبارة" علم أولادك قبل ان يأتي أحد ويعلمه".

بدوره، أكد منسق وحدة النوع الاجتماعي عبد المنعم لحلوح، ان الابتزاز الالكتروني قضية ليس من السهل التعامل معها، وتحتاج الى مختصين في المجال التقني والالكتروني .

وتخلل الورشة عرض فلم قدمه العقيد سلطان زيود، تحدث فيه عن مخاطر الابتزاز الالكتروني والنصائح التي يجب اتباعها عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

وبين زيود، ان شيفرة السلامة تكون بثلاثة مراحل، أولا بالاختيار الصحيح، ثم المدخلات التي تحدد المخرجات، وأخيرا التوجه للمؤسسات الأمنية

وحضر الورشة عدد من ممثلي المؤسسات الوطنية، والمرشدين التربويين للمدارس، ومن طلبة مدرسة الشهيد أحمد ياسين الأساسية للذكور بعرابة.