نابلس - النجاح - قال وزير الخارجية رياض المالكي إنه سيزور موسكو في 21 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، بناء على دعوة نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وأضاف المالكي لوكالة "سبوتنيك الروسية "سنتحدث طبعاً ليس فقط عن العلاقات الثنائية التي تجمعنا مع روسيا الاتحادية، وإنما أيضا حول كيفية وإمكانية إحداث اختراق في العملية السياسية وفي الجهود المبذولة على مستوى روسيا الاتحادية من أجل إعادة العملية السياسية إلى مسارها الصحيح".

وأشار إلى أنه يتطلع إلى ما يمكن أن تلعبه موسكو من دور في إنهاء الانقسام الفلسطيني، وذلك وسط أخبار عن زيارة وفد لموسكو قريبا.

وتابع "أعلم أن هناك وفدا من حماس سيزور موسكو قريبا، هذا ما سمعناه، وقد يكون هنية نفسه، وبالتالي نحن نريد أن نتابع هذا الموضوع لنرى ماذا يمكن أن يقال في موسكو مع وفد حماس، وبالتالي الوقوف على الدور الذي يمكن لموسكو أن تلعبه من أجل إقناع قيادات حماس بإنهاء الانقسام".