النجاح -  يشارك الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في المؤتمر الوطني السادس للكنفدرالية الديمقراطية المغربية للشغل الذي يعقد في مدينة بوزنيقة المغربية وانطلقت أعماله اليوم الجمعة، وسيتواصل على مدار ثلاثة أيام، من خلال وفد ضم كل من: الأمين العام للاتحاد نقابات "شاهر سعد"، وعضو الأمانة العامة "محمد البدري".

وتعد الكونفدرالية الديمقراطية المغربية للشغل من أهم التنظيمات النقابية في المملكة المغربية، وهي تنظيم نقابي تأسس في 30 أبريل 1979م ضمن إحتفالية تاريخية خصصت لإحياء يوم الأرض الفلسطيني، وهي إشارة عظيمة لاقت ما تستحق من التقدير والترحيب من قبل الحركة النقابية الفلسطينية وفقاً لــ "شاهر سعد" أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين.

وتعقد الدورة الحالية لمؤتمر الكونفدرالية تحت شعار "الحرية والديمقراطية والتنمية والعدالة الاجتماعية" ومن المرجح أن يشكل هذا المؤتمر محطة مراجعة تنظيمية وسياسية وفكرية لمنظومة عمل الكونفدرالية برمته؛ ضمن عملية تقييم شاملة للأهداف التي تأسست من أجلها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بما فيها توزين انتاجية نضالها من أجل تحسين الأوضاع المادية والاجتماعية للشغيلة المغاربة، واحترام الحريات النقابية.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمرون العديد من المحاور التي تمس صميم المجتمع المغربي ومنها: معضلة التعليم والصحة، ومعضلة الشغل والبطالة، ومعضلة الفقر والتهميش وانعدام تكافؤ الفرص؛ والعدل والفساد الذي يشكل عائقا بنيويا أمام التنمية وتقدم البلاد.

كما سيناقشون مشكلات العمل الكونية التي تلقي بظلالها على واقع الشغيلة والعمال المغاربة، ومنها: تحديات "مستقبل العمل" و "مستقبل العمل النقابي" في ظل المتغيرات العميقة التي يشهدها عالم العمل واقتصاد السوق.