النجاح الإخباري -  قال المتحدث باسم حركة فتح للأعلام الدولي زياد خليل أبو زياد ان نتنياهو وحكومته يريدون الحرب مع الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وغزة وان الشعب الفلسطيني لن يصمت على جرائم الاحتلال وسيتصدى لها بكل ما لديه من قوه.

 وحذر أبو زياد الحكومة الإسرائيلية من التعرض للخان الأحمر، مؤكدا ان المقاومة الشعبية ستتصدى بكل ما لديها من قوة لاي اخلاء إسرائيلي يهدف لتقطيع الضفة وبناء المستوطنات.

وحيا أبو زياد المسير البحري في غزة، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني الصامد والمرابط في غزة لن يركع ولن يتنازل عن حقوقه مقابل وعود أمريكية إسرائيلية كاذبة وان الشعب الفلسطيني على موعد مع النصر في الوقت الذي تفشل فيه الحكومات الإسرائيلية في مواجهة صمود الطفل الفلسطيني في وجه الة الحرب المدمرة الإسرائيلية.

واكد أبو زياد ان لا انتصار للقضية الفلسطينية بدون تحقيق الوحدة الفلسطينية وان لا سلام والا استقرار في المنطقة بأكملها بدون ان ينال الشعب الفلسطيني كامل حقوقه غير منقوصة. 

وحذر أبو زياد من يتامر على القضية الفلسطينية من قريب او بعيد، مؤكدا ان القرار الفلسطيني المستقل الذي دفع ثمنه الاف الشهداء لا تنازل او تراجع عنه وان الشعب الفلسطيني على اتم الاستعداد بان يستمر بنضاله لمائة عام أخرى حتى تحرير القدس والأرض الفلسطينية واطلاق سراح الاسرى واعادة اللاجئين لبيوتهم و قراهم التي هجروا منها.