نابلس - النجاح - قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة وحد لغة شعبنا، وأزعج إسرائيل التي ترغب باستمرار الانقسام.

واضاف في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين: "إن العدوان الإسرائيلي خلال الساعات الأخيرة يذكرنا بمعركة الكرامة، إذ توحدت اللغة بين أبناء شعبنا خلال العدوان الاسرائيلي، والتي أكدت أن التصدي للاحتلال يوحدنا، وأنه لا حل لمشاكلنا إلا بإنهاء الانقسام"، مشيراً إلى ما قاله وزراء إسرائيليون عند إدخال الأموال إلى قطاع غزة: "نريد أن تدخل مساعدات إنسانية تخفف العبء عن سلطة حماس لتحول دون انهيار سلطة حماس، حتى نضمن استمرار الانقسام".

وتابع الأحمد:" إن الطبيعة العدوانية لإسرائيل لا تتغير، وليس مفاجئا ما قامت به"، مشيرا للاتصالات التي أجراها الرئيس محمود عباس لوقف العدوان الاسرائيلي، وقال الأحمد: "ربما سنتقدم بشكوى رسمية لمجلس الامن ضد إسرائيل وعدوانها على قطاع غزة".

وقال الأحمد: إن وفد من حماس سيتوجه إلى القاهرة يوم الخميس القادم، بعد أن تأجل هذا اللقاء جراء العدوان الاسرائيلي على القطاع، وأضاف: "إسرائيل تخطط لاستمرار الانقسام، وانا أناشد حماس بأننا لا نريد اتفاقيات جديدة، نحن وإياكم وقعنا وكل الفصائل معنا، لنتوحد لمواجهة المؤامرات الساعية لتصفية قضيتنا".