نابلس - النجاح -  أحيت سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية لدى فلسطين الذكرى الـ14 على استشهاد القائد ياسر عرفات.

ووضع السفير ماهر طه برفقة طاقم السفارة إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل.

واكد السفير طه ان الشهيد عرفات رحل ولكن تاريخه ونضاله لم يرحلوا، مضيفا ان هذه الأرض عرفت رجلا ثائرا محبا لوطنه وشعبه.

وقال طه ان الرئيس عرفات كان من القادة العظماء في العالم خلال القرن العشرين فقد استطاع ان يدافع عن ارضه وان يوصل اسم فلسطين الى كل العالم.

وشدد طه على عمق العلاقات الفنزويلية الفلسطينية والتي كانت ومازالت تشهد علاقة استراتيجية على مر السنين، مؤكدا دعم الحكومة الفنزويلية للقضية وحق اللاجئين بالعودة الى اراضيهم.

وتمنى طه للشعب الحرية والإستقلال وأن ينعم أطفال فلسطين بالأمن والسلام كباقي شعوب العالم.