نابلس - النجاح - أدانت حركة الائتلاف الوطني الفلسطيني الإساءة لعلماء المسلمين، وآخرها التطاول على قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش.

وقالت الحركة في بيان صدر عنها، اليوم السبت، "من المؤسف أن يتم الإساءة للإسلام وعلمائه من المساجد التي من المفترض أنها منابر للدعوة الإسلامية، وليست للتشهير بالرموز الوطنية والدينية ممن يتقمصون عباءة الدين".

وأكدت الحركة ضرورة محاسبة كل من تسول له نفسه الاساءة لعلماء المسلمين، لا سيما انهم مصدر التشريع لديننا الحنيف، والاساءة لهم تعتبر اساءة للدين.

وعبرت الحركة عن رفضها الشديد لهذا الأسلوب، بالمزاودة على من هم أهل للنضال، والهباش رمز قيادي للمشروع الوطني الفلسطيني الذي يتصدى لكل المتآمرين على قضيتنا الوطنية.