النجاح -  يواصل الأسير خضر عدنان من بلدة عرابة جنوب جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 35 على التوالي، رفضاً لاعتقاله التعسفي، وللمطالبة بحقه بالحرية.

وقالت زوجة الأسير عدنان إن زوجها ممنوع من زيارة محاميه أو عائلته حيث لا تعرف ظروفه الصحية المتردية جراء الإضراب والإهمال الطبي، حيث هناك خشية على حياته.

يشار إلى قوات الاحتلال اعتقلت الأسير عدنان في 11 كانون الأول 2017، ووجهت له اتهامات بالتحريض.

وحقق الأسير عدنان انتصاراً نوعياً في إضرابين سابقين خاضهما في الأسر، وتكللا برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية، وهو اليوم يخوض هذه المعركة منفرداً للمرة الثالثة على التوالي، مطالباً بحقه المشروع في الحرية ورفضًا للاعتقال التعسفي.