النجاح -  أطلعت سفيرة دولة فلسطين لدى إيطاليا مي الكيلة، نائب وزير الخارجية الايطالي أيمانيويلا كلوديا دي ري، على التطورات السياسية الأخيرة في القضية الفلسطينية.

واستعرضت كيلة ما جاء بخطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي وضع قادة وممثلي دول العالم في صورة الوضع الفلسطيني والمخاطر التي تواجهها القضية الفلسطينية وعملية السلام، والتي أكد خلال خطابه على الالتزام الفلسطيني بالقانون الدولي ووضع العالم أمام مسؤولياته الأخلاقية والقانونية خصوصا بعد قرارات الرئيس ترمب فيما يتعلق بنقل السفارة، وقطع المساعدات عن الفلسطينيين ومنظمة الأونروا.

وأكدت دور إيطاليا في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، معربة عن شكرها للسيدة كلوديا دي ري، على زيادة الدعم الايطالي للأونروا بـ3.5 مليون دولار سنويا، متطرقة إلى موضوع الخان الأحمر والتهديدات الإسرائيلية بتنفيذ عملية الهدم.

من جانبها، أكدت كلوديا دي ري التزام ايطاليا بدعم الفلسطينيين، وتتبنى إيطاليا سياسة متوازنة وتحترم تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وتعمل إيطاليا جاهدة على لعب دور لتقريب وجهة النظر بين الطرفين من خلال أنشطة تتعلق بإقامة حوار بين الطرفين، وشخصيا تتابع الملف الفلسطيني يوميا وخصوصا قضية الخان الأحمر، حيث قامت بزيارات عديدة للمنطقة وقد عملت مع بعض أعضاء البرلمان على ترتيب زيارة لأحد أعضاء البرلمان للاطلاع على الوضع في الخان الأحمر وتم مناقشة هذا الموضوع في البرلمان الإيطالي.

كما تم مناقشة العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين حيث ستقوم وكيلة وزارة الخارجية بزيارة للمنطقة والالتقاء مع مسؤولين من الجانبين، إضافة إلى المواضيع الأخرى المشتركة ذات العلاقة.