النجاح - وقّع مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله ورئيس جامعة فلسطين التقنية خضوري نور الدين أبو الرب، اليوم الأحد، مذكرة تعاون وتفاهم، تفعيلاً لمبدأ الشراكة بين القطاعين الأكاديمي والأمني، وتنظيم العمل في مجالات الاهتمام المشترك، بحضور نواب رئيس الجامعة ومساعديه وعمداء الكليات، وضباط رفيعي المستوى من الشرطة.

وسبق توقيع الاتفاقية تقديم أبو الرب لمحة تاريخية حول خضوري منذ نشأتها والتطورات التاريخية التي مرت بها وصولا لكونها جامعة الدولة، والبرامج الأكاديمية التي تقدمها في مستويات الدبلوم والبكالوريوس والماجستير، مع تركيزها على التعليم التقني إيماناً منها بأهميته في إمداد سوق العمل بالكفاءات المطلوبة وتقليل البطالة، متطرقا إلى العديد من الشخصيات القيادية والعلمية البارزة التي قدمتها الجامعة للمجتمع الفلسطيني.

وأشاد أبو الرب بدور جهاز الشرطة في إحلال الأمن والنظام في المجتمع الفلسطيني، ما يخلق مناخا مناسبا لنمو الاقتصاد الفلسطيني، وإنشاء المؤسسات وتطورها، واحتضان الإبداعات ورعايتها، معتبرا أن جهاز الشرطة يعتبر مفخرة بخصوصيته المؤسساتية.

وشدد على أهمية العلاقة التكاملية بين جهاز الشرطة والجامعة واستمراره مستقبلاً في مجالات أكاديمية واجتماعية مختلفة، لخدمة المجتمع الفلسطيني ونموه وتطوره.

بدوره، أكد اللواء عطا الله أهمية خضوري كونها مؤسسة وطنية تعليمية بارزة، تعكس اهتمام المجتمع الفلسطيني بالعلم وبناء المؤسسات، وإيمانه به وسيلة لبناء الدولة، في ظل السيطرة الإسرائيلية على الموارد الفلسطينية الأخرى، مشيرا إلى الدور الذي لعبته العديد من الشخصيات الفلسطينية الأدبية والعلمية في بناء وتطوير العديد من الدول العربية والأجنبية.

واعتبر أن أهمية جهاز الشرطة تكمن بقربه من المواطن الفلسطيني، وتواصله الدائم معه، من خلال رعاية أمنه وسلامة ممتلكاته، واستحداثه الدائم للإدارات التي تواكب التطور العالمي وتخدم القضايا المجتمعية الطارئة في الشارع الفلسطيني، من خلال عقد الاتفاقيات وتعزيز العلاقات مع الأجهزة الشرطية في العديد من الدول العربية والأجنبية، لتبادل الخبرات وتعزيز كفاءة الكوادر الشرطية.

وأشار اللواء عطا الله إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة من الاتفاقيات التي يعمل الجهاز من خلالها على تعزيز علاقته بمؤسسات المجتمع المحلي، وعلى رأسها الجامعات الفلسطينية، بهدف الاستفادة من التطور الأكاديمي في المجالات المختلفة لتطوير الكادر الشرطي، متمنياً لجامعة خضوري المزيد من التطور والتقدم، واضعا مقدرات جهاز الشرطة وإمكانياته في خدمة الجامعة وكافة المؤسسات الفلسطينية.

وخلال الزيارة كرّمت إدارة الجامعة كلا من مدير وحدة هندسة المتفجرات العقيد نائل صالح، والنقيب أحمد السعدي وملازم أول عاطف أبو يونس من مرتبات الوحدة، تقديرا لجهودهم في حماية الجامعة وموظفيها من مخلفات الاحتلال العسكرية في أراضيها، بالإضافة إلى رجب صبحي خلف من دائرة الخدمات في الجامعة لتعاونه المثمر وتسهيل مهمة الوحدة.

وعلى هامش زيارته، ألقى اللواء عطا الله محاضرة لطلبة الجامعة، خاصة طلبة مساق القضية الفلسطينية، حول مفهوم الأمن الشامل، أوضح خلالها أن الأمن يمس كافة قطاعات الحياة الشخصية والاجتماعية والاقتصادية، والتي تؤدي جميعها إلى الاطمئنان والشعور بالأمان، مبينا أن تحقيق مفهوم الأمن الشامل في فلسطين قطع شوطا كبيرا رغم وجود المعوقات الاحتلالية التي تطال كافة مناحي الحياة.

وفي ختام الزيارة، أجرى الوفد الضيف جولة تفقدية لمرافق الجامعة ومختبراتها للتعرف على البنى التحتية للجامعة والتطور العمراني الذي شهدته في السنوات الأخيرة.