النجاح -  أعادت سلطات الاحتلال اعتقال الأسير المقدسي صلاح الحموري 33 عاماً، عقب الافراج عنه من سجن "النقب" الصحراوية بعد قضائه محكوميته البالغة 13 شهراً.

وأوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن مخابرات الاحتلال اعتقلت الأسير المقدسي صلاح الحموري فور الافراج عنه من سجن "النقب".

وأضاف أبو عصب أن سلطات الاحتلال اعتقلت الحموري نهاية شهر آب الماضي، وحول للاعتقال الإداري بقرار من وزير الجيش الاسرائيلي.

ولفت أن الحموري اعتقل عدة مرات سابقة، ووجهت له تهمة العضوية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والتخطيط لتصفية الحاخام عوفاديا يوسف وأمضى ما يزيد عن ست سنوات داخل السجون وتحرر ضمن الدفعة الثانية لصفقة "شاليط -وفاء الاحرار" بتاريخ 18/12/2011.

ولاحقت سلطات الاحتلال الحموري بعد الافراج عنه بعدة اجراءات منها منعه من دخول الضفة الغربية والسفر خارج البلاد، وابعاد زوجته الفرنسية عن الأراضي الفلسطينية.