النجاح - غادر وفد من حركة حماس اليوم السبت، للعاصمة المصرية القاهرة، لبحث ملفي المصالحة والتهدئة بعد تصاعد الأوضاع الأمنية على الأرض بالأمس وارتكاب الاحتلال لجريمة  بحق المتظاهرين والتي أدت لإرتقاء 7 شهداء جلهم من الأطفال.

وقالت مصادر اعلامية أن الوفد سيتوجه برئاسة نائب المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري وبذلك دعوة رسمية من القاهرة، دون التطرق لما سيتم تباحثه وخاصة ان ملف المصالحة وفقا لطرفي الانقسام قد اغلق بعد إصرار الطرفين على شروطه.

 

وأكدت  أن وفد قيادي من حركة حماس مكون من 29 شخصية، غادر المعبر الى الجانب المصري متوجها الى القاهرة للقاء القادة المصريين على رأسهم القيادي خليل الحية وروحي مشتهى ونزار عوض الله وصلاح البردويل وغيرهم.