النجاح - توفيت فجر اليوم الأربعاء، الأسيرة المحررة لطيفة محمد أبو ذراع (53 عاما) من مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس، بعد معاناة طويلة من المرض.

وأفاد مدير نادي الأسير في نابلس، بأن أبو ذراع توفيت في مستشفيات الداخل الفلسطيني المحتل حيث كانت تتلقى العلاج منذ مدة، من تسمم بالدم.

ووصل جثمانها إلى مستشفى رفيديا بنابلس ليتم تشييع جثمانها عصرا.

يذكر أن أبو ذراع، وهي أم لسبعة أبناء، اعتقلت عام 2003، وحكم عليها بالسجن الفعلي لمدة 25 عاماً، أمضت منها 8 سنوات، قبل أن يفرج عنها في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011.

وعانت أبو ذراع خلال اعتقالها من أوضاع صحية سيئة للغاية بسبب سياسة الإهمال الطبي، وبقيت تعاني حتى بعد الإفراج عنها، وقد تدهورت حالتها الصحية مؤخرا بشكل كبير، وتنقلت بين عدة مستشفيات.