النجاح - قال نادي الأسير، اليوم الأربعاء، إن أربعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يواصلون إضرابهم عن الطعام، رداً على سياسات الاحتلال بحقهم.

وبين نادي الأسير في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الأسير عمران الخطيب (60 عاماً) من مخيم جباليا في غزة، يواصل إضرابه لليوم 46 على التوالي، مطالباً بالإفراج المبكر عنه بعد أن قضى 21 عاماً في سجون الاحتلال.

يذكر أن الأسير الخطيب معتقل منذ عام 1997، وكان قد جرى تحديد حكم المؤبد له بـ(45) عاماً، علماً أنه أب لأربعة أبناء، ويقبع اليوم في عزل معتقل "الرملة".

وفي السياق ذاته، يواصل الأسير خضر عدنان (40 عاماً) من بلدة عرابة في جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (18) على التوالي رفضاً لاعتقاله التعسفي، وتعرض لعمليات نقلٍ تعسفية منذ إعلانه للإضراب، كان آخرها إلى معتقل "الجلمة".

ويُعتبر الإضراب الثالث الذي يُنفذه الأسير عدنان منذ عام 2012، علماً أن إضراباته السابقة كانت رفضاً لاعتقاله الإداري، أحدهما كان عام 2012، والثاني عام 2015، وقد أُعيد اعتقاله مجدداً بتاريخ الحادي عشر من كانون الأول 2017، يُشار إلى أنه متزوج وهو أب لسبعة أطفال.

ويُواصل الأسير جواد جواريش (36 عاماً) من بيت لحم، إضرابه عن الطعام منذ أسبوع في عزل معتقل "هداريم" احتجاجاً على نقله التعسفي من معتقل "عسقلان"، وذلك بعد عملية اقتحام نفذتها قوات القمع للمعتقل. وكان الأسير جواريش قد تعرض لعدة عمليات نقل تعسفية خلال هذا العام. 

وسبق أن خاض الأسير جواريش إضراباً عن الطعام رفضاً لعمليات النقل واستمر لمدة شهر، علماً أن الأسير جواريش محكوم بالسّجن المؤبد و(30) عاماً، وهو معتقل منذ (17) عاماً.

كما أعلن الأسير إسماعيل عليان (27 عاماً) من بيت لحم، إضرابه عن الطعام منذ يومين رفضاً لاعتقاله الإداري، واُعتقل بتاريخ الأول من تشرين الثاني 2017، وصدر بحقه أمرا اعتقال إداري مدتهما ستة شهور.

يذكر ان عليان أسير سابق اُعتقل أربع مرات منذ عام 2008 بين أحكام واعتقال إداري، وهو متزوج وأب لطفل.