النجاح - أقرت اللجنة التوجيهية لحملة القدس البيئية، برنامج فعالياتها بالمدينة والذي سينطلق في 24 من أيلول الجاري، بعنوان "القدس في قلب البيئة الفلسطينية".

وبحث مدير عام التوعية والتعليم البيئي في سلطة جودة البيئة أيمن أبو ظاهر، خلال اجتماع اللجنة، اليوم الخميس، الأنشطة المنوي تنفيذها، مؤكدا أنه سيتم العمل مع المؤسسات الشريكة على تنفيذها بحيث تشمل التوعية والإعلام البيئي، والسياحة البيئية، والمدارس صديقة البيئة، إضافة إلى الشارع البيئي.

وشدد أبو ظاهر على أن هذه الحملة تنبع من أهمية القدس المحتلة سياسيا ووطنيا وبيئيا، وأن الاحتلال يستخدم سياسة الأرض المحروقة في المحافظة التي تمتد حدودها الى البحر الميت شرقا.

بدوره، أكد مدير تمويل المؤسسات في وزارة شؤون القدس أسعد صانوري، دعم المحافظة للحملة وتوفير الإمكانيات اللازمة لإنجاحها.

وأشار إلى ضرورة العمل على استدامة هذا النوع من الأنشطة والمبادرات، لما لها من تأثير إيجابي على صحة المواطن.

من جهته، قال ممثل محافظة القدس محمد حديدون إن المحافظة تتعرض لانتهاكات بيئية جسيمة من قبل الاحتلال، خاصة في الضواحي التي تسعى دولة الاحتلال إلى تحويلها لمكبات نفايات.

يشار إلى أن عددا من المؤسسات الحكومية والأهلية، إلى جانب هيئات محلية وأندية رياضية، ستشارك في هذه الحملة.