النجاح - رغم هجومه الدائم على القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس من خلال صفحته على الفيسبوك التي يتابعها الآلاف، متناسياً دوره كنائب في المجلس التشريعي، الذي يفترض أن يساءل على دوره وماذا قدم لغزة التي يمثلها في البرلمان، لجأ النائب عن حركة حماس عاطف عدوان، إلى وضع استطلاع للرأي على صفحته يسأل فيها الشارع " لو رشح أبو مازن نفسه لانتخابات رئاسية هل ستنتخبه؟" إلا أن النتيجة كانت مفاجئة له، ويحصد الرئيس أعلى الأصوات من ٥٣٫٤ ألف صوتًا شاركوا في التصويت، الأمر الذي دفعه لسحب الاستطلاع تحت تبريرات واهية.

وحظي الاستطلاع بمشاركة واسعة تفوق توقعات عدوان، وتأكيد المشاركين على انتخابهم للرئيس محمود عباس فيما لو رشح نفسه مرة أخرى للانتخابات، علماً أن أغلب جمهوره من التيار المحسوب عليه من قبل حركة حماس.

وشارك الاستطلاع على صفحاتهم نحو 196 مشاركة لتوسيع دائرة التصويت، ليحصل الرئيس على نسبة تفوق 71%، قبل أن يسحب النائب عدوان الاستطلاع قبل موعده الذي حدده بخمسة أيام، معللاً بأن صفحته لا تمثل لرأي الشارع الفلسطيني.

وتساءل ناشطون على الفيسبوك عقب قراره بإنهاء الاستطلاع، لو أن النتائج جاءت عكسية وتتماشى مع توقعات وأهداف النائب الحمساوي، هل كان سيذهب لسحب الاستطلاع؟