النجاح - اكد المجلس الصوفي الاسلامي الأعلى وقوفه الحاسم مع سيادة الرئيس محمود عباس، في صموده الراسخ والمشرف دفاعا عن الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا العربي الفلسطيني في تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس المباركة، بكل مقدساتها الاسلامية والمسيحية.

واشاد المجلس الصوفي، في بيان دعم وتأييد صادر عنه، "بمقاومة الرئيس الصلبة لمحاولات تزوير التاريخ وقلب الحقائق وسلب حقوق أمتنا في أرضها ومقدساتها وقدسها المباركة من الله عز وجل".

وجاء في البيان: "لقد كان لدوركم الصادق وسعيكم المشهود له والمستمر في محاولاتكم الحثيثة والمستمرة الساعية للم الشمل الفلسطيني، ترسيخا لوحدة الفصائل الفلسطينية، لتقوية وتصليب الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة محاولات الالتفاف على الحقوق الوطنية الفلسطينية، من خلال إفقاد منظمة التحرير الفلسطينية شمولية ووحدانية تمثيلها للشعب الفلسطيني، أكبر دليل على حكمتكم ونظرتكم الشمولية كقائد فلسطيني عربي مسلم واع للمرحلة التاريخية التي نعيش ومتطلباتها".