النجاح -  أفرجت سلطات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء عن الأسير  محمود صالح خليلية (35 عاماً) من بلدة جبع جنوب جنين بعد قضائه 15 عاما في السجون الإسرائيلية.

وقال خليلية لحظة الإفراج عنه: إن الوضع في سجن النقب الذي تحررت منه هذا اليوم مأساوي كما أن الظروف العامة التي يُحتجز فيها الأسرى قاسية جدا، وغير إنسانية، وتدفع الأمور نحو التصعيد.

 وأضاف، إن رسالة الأسرى الموجه الى أبناء شعبنا هي مزيد من الحراك والتضامن لنصرة قضيتهم الوطنية، والعمل على إنهاء الانقسام والعودة الى وحدتنا الوطنية لكي يتمكن شعبنا من الاستمرار في النضال حتى تبييض السجون وإحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا .

وستنظم حركة فتح وبلدية جبع الليلة، مهرجانا احتفاء بتحرير الأسير خليلية وسط البلدة بمشاركة ممثلي القوى السياسية والفعاليات الشعبية في البلدة والمحافظة.