النجاح - صرّحت وزيرة التنمية الدُولية الكندية، ماري كلود بيبو، الأحد، أن بلادها قدمت دعما ماليا قدره 50 مليون دولار، لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للمدنيين الفلسطينيين الأكثر فقرا وضعفا، في الضفة الغربية، وقطاع غزة.

وأوضح البيان أن "هذا الدعم يشمل مبادرات إنسانية عدة، تهدف للاستجابة للاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحا، كما يهدف لزيادة الفرص الاقتصادية للفلسطينيين؛ لا سيما النساء والشباب من خلال دعم تمكينهم الاقتصادي وريادة الأعمال والتوظيف".

وبحسب المصدر ذاته: "سيساعد الدعم على تخفيف المعاناة، وبناء قدرة الفلسطينيين على التكيف مع آثار الأزمة طويلة الأجل، كما يساعد على تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات".

وأكدت الوزيرة التزام بلادها بـ"التصدي لاحتياجات الفلسطينيين الأكثر فقرا، مع تعزيز قضية السلام من خلال دعم الشعب الفلسطيني لبناء الظروف الاجتماعية والاقتصادية اللازمة لحل الدولتين".