النجاح - غادر وفد حركة "حماس" برئاسة نائب رئيس الحركة، صالح العاروري القاهرة بعد أن استكمل لقاءاته مع اللواء عباس كامل وزير المخابرات المصرية وقيادة الجهاز.

وجرى نقاش معمق وبناء في أجواء إيجابية حول العديد من القضايا المهمة وخاصة التطورات السياسية والأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية وسبل إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني،  وخاصة في قطاع غزة جراء الحصار،  وسبل مواجهة المخاطر المحدقة بالقضية وآليات إنهاء معاناة شعبنا الفلسطيني في غزة.

كما تم بحث الوضع الفلسطيني الداخلي وآليات توحيد الصف الوطني الفلسطيني لمجابهة التحديات المختلفة.

وفي سياق متصل أنهى نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة زيارته للقاهرة، والتي استغرقت ثلاثة أيام بدعوة من رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل .

حيث أجرى خلال الزيارة مباحثات مع الجانب المصري حول المستجدات السياسية في الساحة الفلسطينية .

وقدم النخالة عرضاً شاملاً لرأي حركة الجهاد الإسلامي لتجاوز حالة الانقسام والوصول لاتفاق فلسطيني فلسطيني شامل لتحقيق اتوحدة ومواجهة التهديدات التي تواجه القضية الفلسطينية .