النجاح - بحث الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، مع سفير روسيا الاتحادية لدى فلسطين حيدر أغانين، آخر المستجدات السياسية والتطورات في المنطقة، وزيارة الرئيس المرتقبة لروسيا.

وقال مجدلاني إن مجمل التحديات والأوضاع في المنطقة، وما تقوم به إدارة ترمب من دفاع وشراكة مع الاحتلال عبر كافة الضغوط من أجل تمرير ما تسمى صفقة القرن، والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية  وعبر استغلال حالة الانقسام الفلسطيني التي باتت مصدر ابتزاز وورقة تستخدمها أطراف كثيرة وعلى رأسهم إدارة ترمب وحكومة الاحتلال، تتطلب فعليا وعمليا إنهاء هذه الحالة، وتوفر الإرادة السياسية لإنجاز ملف المصالحة .

وأكد أن الانقسام والحصار الذي تفرضه حكومة الاحتلال على قطاع غزة هو المسبب الرئيس لتفاقم الأوضاع في القطاع وما يعانيه أهلنا من أوضاع صعبة.

وجدد مجدلاني أهمية الدور الروسي في المنطقة، مشيرا إلى أنه ورغم الزيارة القصيرة للرئيس إلى روسيا إلا أنها فرصة للقاء بالرئيس بوتين وبحث الأوضاع، بما يؤكد عمق العلاقات الفلسطينية الروسية .

من جهته، قدم اغنانين التهنئة لمجدلاني ولجبهة النضال لحصولها على صفة عضو استشاري في الاشتراكية الدولية، مبينا أن ذلك النجاح يعتبر خطوة متقدمة لجهود مجدلاني وحكمته السياسية وقراءته للمشهد السياسي الدولي والإقليمي.

وأكد أن روسيا تدرك صعوبة الأوضاع في المنطقة، وأنها تتمسك بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية .