النجاح - توجه وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الجمعة، إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، ممثلا عن سيادة الرئيس محمود عباس في القمة الافريقية الــ31، المزمع عقدها يومي 1 و2 يوليو/ تموز الجاري.

وسيقلي الوزير المالكي خطاب دولة فلسطين، والذي سيتضمن رسالة إلى الزعماء الأفارقة بضرورة تظافر الجهود الافريقية والدولية لحماية السلام وتحفيز حالة التضامن مع فلسطين وشعبها ومقدساتها، والعمل على التصدي للمشاريع التصفوية التي تستهدف الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، تحت عناوين حلول اقتصادية وانسانية. والتأكيد على محورية القضية الفلسطينية وعدالتها، وتصويب أي توجه او تحرك في الاطر السياسية ووفق مقررات الشرعية الدولية.

كما سيعقد الوزير المالكي عددا من اللقاءات المهمة مع عدد من الزعماء والوزراء الأفارقة على هامش المؤتمر، لنقاش آخر المستجدات السياسية وبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية.