النجاح - قرر وزير الصحة د. جواد عواد، مساء اليوم الأربعاء، تحويل الأسير المحرر الشاب حسان التميمي (18 عاما) الى مستشفى هداسا للتقييم الطبي، وذلك بعد التشاور مع أطباء الاختصاص في جراحة العيون، واستنادا للتقرير الطبي للأسير المحرر حسان التميمي من مستشفى سانت جون في القدس.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير عواد، للشاب التميمي ووالده وعدد من اقربائه،  في مكتب الوزير برام الله.

وأكد وزير الصحة أن هناك تعليمات واضحة من الرئيس ورئيس الوزراء بالعمل بأقصى ما نستطيع من أجل توفير العلاج للتميمي، أملاً من الله العلي القدير بأن توفق الجهود الطبية لإعادة البصر لعيونه.

كما شدد الوزير عواد على أن الوزارة تقوم بمراسلة عدد من الدول الأوروبية، حيث سيتم تحويل الشاب الى أي مكان يتوفر فيه ولو بصيص أمل لعلاجه وإعادة حاسة النظر لعينيه.

من جانبه توجه الشاب التميمي، بالشكر للرئيس، ولرئيس الوزراء، ولوزير الصحة على الاهتمام بحالته متمنيا من الله أن يوفق في علاج عيونه.

وقال " أول ما أرغب برؤيته بعد شفائي هو والدي الحبيب".