النجاح - فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة الحبس المنزلي على الفتى محمد مهدي أبو عَصّب من البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة فإن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على الفتى أبو عصب قبل أن تعتقله لعدة ساعات ثم أفرجت عنه بشرط الحبس المنزلي لمدة 5 أيام.

وتواصل سلطات الاحتلال استهدافها للأطفال والشبان المقدسيين عبر اعتقالهم والتحقيق معهم، وفرض الحبس المنزلي عليهم لفترات متفاوتة، وكذلك إبعادهم عن مناطق سكناهم بالقدس.