النجاح - وصّفت حركة "فتح"، تصريحات عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق بشأن الحالية الصحية للرئيس محمود عباس  بأنها "محاولة للصيد في الماء العكر"، عادةً أنها "تُمثل تساوقًا مع الإشاعات الإسرائيلية".

وقالت "فتح" على لسان الناطق باسمها عاطف أبو سيف إن  النظام السياسي الفلسطيني، ومن ضمنه "مؤسسة الرئاسة" له نظمه الخاصة التي تحددها أطر ومؤسسات وقوانين منظمة التحرير ودولة فلسطين.
 
وطالب أبو سيف خلال حديثه للقدس العربي، حركة "حماس" بأن "تنهي سيطرتها على غزة، وأن تستجيب إلى مبادرات المصالحة، ليتسنى الذهاب للاحتكام إلى صناديق الاقتراع".

وكان أبو مرزوق، قد كتّب السبت الماضي، عبر صفحته الرسمية في (تويتر) بعد أن تمنى الشفاء التام والعاجل للرئيس : "في ظل تراجع حالته الصحية (الرئيس) فتستوجب القيام بمبادرت وقرارات محسوبة، حتى لا نتفاجأ جميعًا بأمر يُربك الحالة الوطنية ويعمّق الشرخ الداخلي في فتح وكذلك القاعدة الشعبية مما يؤثّر سلبًا على مجمل قضيتنا الوطنية".