النجاح - قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، إن الوفد الفلسطيني إلى جمهورية الصين الشعبية، طالب بالدفع نحو توفير حماية دولية للشعب والأرض الفلسطينية، في ظل استمرار حكومة الاحتلال بجرائمها وتجاوزها لكافة المواثيق والأعراف الدولية.

ويضم الوفد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، والسفير الفلسطيني لدى الجمهورية الصينية الصين فريز مهداوي، ووكيل وزارة الإعلام فايز أبو عيطة، ورئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض.

وأكد اشتية ضرورة لعب الصين دورا أكبر من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين، ودعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وقال اشتية إن المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني في المحافظات الجنوبية هي جريمة يعاقب عليها القانون الدولي، ولا يمكن لدولة الاحتلال الفرار من العدالة الدولية عاجلا أم آجلا.

وأوضح أن جمهورية الصين، وروسيا الاتحادية، ودول الاتحاد الأوروبي مدعوة لتبني مسار سياسي جديد ينهي الاحتلال، ويؤدي لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين.