النجاح - حملت دولة فلسطين، إسرائيل، السلطة القائمة بالإحتلال، المسؤولية الكاملة عن التصعيد الخطير الآن في الأرض الفلسطينية المحتلة وتحديداً في قطاع غزة.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين، في بيان لها، اليوم الاثنين، أن الاستخدام غير المتناسب وغير القانوني للقوة المميتة ضد المتظاهرين المدنيين العزل يعتبر جريمة حرب، ويقع على عاتق المجتمع الدولي التزام قانوني وأخلاقي لضمان المساءلة عن هذه الجرائم التي تنفذها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني الأعزل دون عقاب، بسبب تشجيع بعض الدول لها، بما فيها إدارة الولايات المتحدة الأميركية.

وجددت دولة فلسطين دعوتها إلى الإسراع بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في جرائم القتل المتعمد والعشوائي واستهداف المدنيين العزل، التي يجب ألا تمر دون عقاب. حيث تقف نزاهة ومصداقية النظام الدولي على ضمان مساءلة ومقاضاة مرتكبي هذه الجرائم.