النجاح - دعا الأمين العام للمهندسين الفلسطينيين م. مجدي الصالح اليوم إلى محاكمة إسرائيل امام الجنائية الدولية على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وخاصة مشروعها الاستيطاني في القدس.

وشدد الصالح على خطورة الخطوة الامريكية بنقلها للسفارة في محاولة لتشريع واقع جديد ومطالبة الفلسطينيين بقبوله، مؤكدا على صمود الشعب الفلسطيني وقيادته في مواجهة هذه القرارات والإجراءات.

وأكد الصالح أن صمود الشعب الفلسطيني يكون أولا بعدم دفع ثمن سياسي نتيجة الضغوطات الممارسة من قبل أمريكا واطراف أخرى على القيادة الفلسطينية، وتعزيز صمود المرابطين في مدينة القدس.

وطالب الصالح بانهاء فصل الانقسام ما بين الضفة وغزة بشكل فوري، والارتقاء عن كافة الإشكالات الثانوية والتوحد في مواجهة الخطر القادم.