النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال وعناصر مما تسمى "سلطة الآثار" وبلدية "تل أبيب"، مقبرة الإسعاف بالقرب من منطقة المنتزه في مدينة يافا، في محاولة لنبش القبور الإسلامية، الأمر الذي أدى إلى اشتباك بالأيدي مع الأهالي.

وتوافد الأهالي في مدينة يافا إلى منطقة المقبرة، إثر أنباء تفيد بأن قوات الشرطة والبلدية تنوي نبش القبور مرة أخرى، بعد أن تم نبشها قبل نحو شهر.

وعُلم أن اشتباكاً بالأيدي ومناوشات وقعت في المكان بين شرطة الاحتلال والأهالي في يافا، الذين تصدوا للشرطة والبلدية، ومنعوهم من نبش القبور.

وكانت الهيئة الإسلامية في مدينة يافا قد اتمت طمر القبور بعد حفرها من قبل ما تسمى "سلطة الآثار" والبلدية، إلا أن بلدية تل أبيب أصرت على حفرها، لإقامة مشروع عقاري على أراضيها.

وسوف تجتمع الهيئة الإسلامية وشباب يافا والقوى الوطنية من أجل اتخاذ خطوات أخرى من بينها فحص إمكانية بناء جدار يحيط المقبرة.