النجاح - قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، إن استمرار استهداف مقدساتنا يتطلب دورا عربيا واسلاميا استثنائيا بعد وصول الاعتداءات والانتهاكات ومحاولات تغيير الأمر الواقع، خاصة ما يجري الآن بالمدينة المقدسة الى درجة خطيرة لا يمكن السكوت عنها .

جاء ذلك خلال افتتاح ادعيس، اليوم الاثنين، ثلاثة مساجد في قرية بديا بمحافظة سلفيت، بمشاركة حشد من المؤسسات الرسمية والأهلية وأهالي البلدة .

وأوضح أن الحكومة  تولي المساجد  أهمية خاصة، من خلال حمايتها وترميمها والعمل على افتتاح الجديد منها لتكون أماكن للوحدة الوطنية ولدعم المشروع الوطني وقضية شعبنا العادلة، مؤكدا أن التمسك بالأرض واجب وطني وديني واخلاقي وتاريخي وشعبنا لن يتخلى عن ذرة تراب من تراب فلسطين، باعتباره صاحب الحق.

وشدد ادعيس على أهمية بناء المساجد ودورها الطليعي في ايصال رسالة الاسلام لكل الناس وتنويرهم ووضعهم على الطريق الصحيح، من خلال الخطب والدروس والمواعظ، وأهميتها في حياة الناس اليومية على كافة الصعد، مبينا أن المساجد منارات للعلم والمعرفة والوحدة ولم الشمل، وأنها تجمع ولا تفرق، وأنها ركن هام وجزءٌ أساس واصيل من تركيبة المجتمع الإسلامي.

وقدم الاهالي شكرهم لوزير الاوقاف على ما يقوم به من خدمة المواطنين والمساجد وكتاب الله، مؤكدين أن افتتاح المساجد يضيف لبنة جديدة من لبنات التعاون المشترك لخدمة البلدة.

المصدر: وكالة وفا