النجاح - شاركت فلسطين اليوم الاثنين، بمقر الجامعة العربية، بأعمال اجتماع اللجنة الاقتصادية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته العادية رقم 101 برئاسة السودان خلفا للسعودية.

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع : مدير إدارة العالم العربي والإسلامي بوزارة الاقتصاد الوطني رأفت ريان، والمستشار تامر عبد الرحيم من مندوبية فلسطين في الجامعة العربية.

وأعرب وكيل وزارة الصناعة السوداني "رئيس الدورة الحالية" بلال  المبارك في كلمته، عن أمله في الخروج من هذه الدورة بتوصيات تصب في صالح التعاون العربي المشترك، مشددا على اهميه دعم التعاون العربي المشترك من أجل مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة .

من جانبه، استعرض مدير عام إدارة العلاقات العربية والإسلامية بوزارة المالية السعودية رئيس الدورة السابقة حسين الشويش، أبرز ما تم إنجازه خلال رئاسة السعودية للدورة رقم 100 وعلى رأسها انضمام  الأردن لاتفاقية التعاون الاقتصادي العربي المشترك.

وقال في كلمته خلال الاجتماع إن التحديات الاقتصادية التي يتعرض لها الوطن العربي تستلزم مزيدا من التعاون العربي المشترك، مضيفا أن الاجتماع سيخرج بتوصيات عديدة  سيتم مناقشتها وبحثها من أجل تحقيق انجازات اقتصادية كبيرة في الوطن العربي.

من جانبه أكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشئون الاقتصادية السفير كمال حسن، على أهمية هذه الدورة في ظل ما تمر به الأمة العربية من الكثير من التحديات الاقتصادية ،وأكد أن جدول الأعمال به الكثير من القضايا المهمة وعلى رأسها الأعباء الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على استضافة اللاجئين السوريين وأثرها على المملكة الأردنية الهاشمية، وقال إن مؤشرات العمل العربي المشترك ظهر فيها كم كبير من الإنجازات لكنه لا يحظى بالتغطية الإعلامية المناسبة مثل العمل السياسي، ولكن هناك إنجازات حقيقية تتم من خلال العمل الاقتصادي العربي، مشيدا باهتمام المجلس بقضية هامة وهي اللاجئون السوريون، منوها الى وجود مذكرة من العراق والأردن لبحثها.