النجاح - أعلن وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، عن الشروع باستكمال برنامج رقمنة التعليم في مدارس قرية مخماس بمحافظة القدس، وتسهيل زيارات ترفيهية لأبناء الشهداء والأسرى، وذلك بدعم من رجل الأعمال الحاج فواز الحاج وإخوانه.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير بمكتبه، اليوم الإثنين، رجل الأعمال وجيه الحاج، بحضور مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي ومدير عام المتابعة الميدانية أيوب عليان.

وأشاد صيدم بالدعم السخي الذي قدمته عائلة الحاج وما تزال، خاصةً في مجالات رقمنة التعليم وتدفئة المدارس، مؤكداً على العلاقة التشاركية بما يضمن خدمة قطاع التعليم والرقي به.

بدوره، أشاد الحاج بدور الوزير صيدم وطاقم الوزارة في خدمة قطاع التعليم وبذل الجهود الحثيثة لرفعة هذا القطاع، مؤكداً استمرار الشراكة مع وزارة التربية لخدمة المسيرة التعليمية التعلمية.

وكان وزير التربية قد أعلن مخماس عاصمةً لبرنامج رقمنة التعليم، إذ تضمن البرنامج توفير أجهزة حواسيب لوحية للطلبة، وقد تم إطلاق هذا البرنامج في عدد من المدارس بمختلف مديريات التربية والتعليم العالي.