النجاح - أكد رئيس المؤتمر الإسلامي الأوروبي الدكتور محمد البشاري، اليوم الجمعة، على أحقية الشعوب في حقوقها وأرضها ومقدساتها وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني.

وأوضح البشاري في تصريح صحفي له في ختام مشاركته في مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس بالقاهرة، أن العالم الإسلامي ينتظر تثبيت وتأكيد المصالحة الفلسطينية.

وشدد على ضرورة الحرص على زيارة القدس تأكيدًا على هويتها الإسلامية ودعمًا لأهلها، واقترح أن تنظم المراكز الإسلامية في الغرب زيارات بشكل منتظم للأراضي الفلسطينية.

وأشار إلى ضرورة فك الحصار الإسلامي عن المدينة المقدسة بمقاطعة زيارتها من قبل المسلمين والمسيحيين في الشرق.

وقال البشاري إن مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، يعكس دور مصر الريادي في القضايا العربية الإسلامية المصيرية واهتمامها بالقضايا الإنسانية بشكل عام.

وأشار إلى الأهمية الزمانية والمكانية لمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، والذي يأتي كرد قوي على الخطوة الأمريكية بنقل سفارتها للقدس.

وأشاد البشاري بالرد القوي الحاسم من شيخ الأزهر الشريف، الذي يترأس أكبر مؤسسة دينية في العالم العربي والإسلامي ورمز الإسلام في مواجهة مشروع الاستيطان والتهويد.