النجاح - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، إن فرص استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين تكاد تكون معدومة.

واعرب لافروف في مؤتمر صحفي، في موسكو، عن تفهمه لمشاعر الفلسطينيين المحبطة نتيجة المأزق الذي دخلت فيه العملية التفاوضية في الشرق الاوسط، موضحا أن الفلسطينيين قدموا في سنوات طويلة العديد من التنازلات ولم يحصلوا على شيء.

وأوضح أن الفلسطينيين كانوا مستعدين لاستئناف العملية التفاوضية من دون شرط، وان موسكو كانت مستعدة لاستضافة مباحثات فلسطينية اسرائيلية على اعلى المستويات، لكن هذا اللقاء لم يتم.

وأكد لافروف ضرورة عدم التسليم بالأمر الواقع، معربا عن أمله في استئناف العمل في اطار اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط التي تضم الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

واضاف أن روسيا ستجري كذلك مشاورات ثنائية مع واشنطن بهذا الشأن، لافتا الى التصريحات التي تشير الى استعداد السلطة الفلسطينية لحل نفسها والقاء كل تبعات الاحتلال على الجانب الاسرائيلي.

واعاد الى الاذهان أن الادارة الأميركية طالما تحدثت عن خطة كبرى لتسوية الصراع الاسرائيلي الفلسطيني بالقول إن "روسيا لم تر هذه الخطة ولم تسمع بها".

وحذر لافروف مجددا من ان عدم تسوية القضية الفلسطينية يشكل احد العوامل الاساسية التي تثير الاستياء في الشارع العربي وتدفع الشباب للارتماء في احضان الجماعات الراديكالية.