النجاح - يشارك رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، في المؤتمر الذي يعقده الأزهر الشريف تحت عنوان "مؤتمر الأزهر العالمي لنُصرة القدس"، بناء على دعوة من شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين الشيخ الدكتور أحمد الطيب، وذلك يومي الأربعاء والخميس المقبلين في القاهرة.

وقال السلمي في تصريح صحفي اليوم الاثنين، "إنه سيلقي كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، يؤكد فيها على أهمية التعاون العربي والتضامن الإسلامي، وتمتين وحدة الصف العربي والإسلامي تجاه القدس، وتوظيف علاقات الدول العربية والإسلامية الرسمية والشعبية مع دول العالم ومؤسسات المجتمع الدولي، للوصول إلى الحل العادل والشامل والنهائي للقضية الفلسطينية، والعمل على تعزيز دعم الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها مدينة القدس، ودعم صمود الشعب الفلسطيني في الحفاظ على مدينة القدس وتمسكه بأرضه.

واشار رئيس البرلمان العربي، إلى أنه سيتطرق في كلمته الى  جهود البرلمان العربي في دعم كفاح الشعب الفلسطيني في كافة المحافل وعلى كافة المستويات، والتصدي لسياسة القوة القائمة بالاحتلال، إسرائيل، وفضح ما تقوم به من جرائم ضد الشعب الفلسطيني الصامد، وما يعمل البرلمان العربي عليه الآن في تنفيذ خطته للتصدي لترشح القوة القائمة بالاحتلال، اسرائيل، للحصول على مقعد غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2019-2020م، لما لهذا الترشح من تداعيات خطيرة على مصداقية منظمة الأمم المتحدة، عندما تشغل قوة محتلة وتضطهد شعباً بأكمله منذ أكثر من سبعين عاماً وتمارس بحقه أبشع الانتهاكات والجرائم العنصرية، مقعداً في مجلس الأمن الدولي.

وأكد أن مشاركته في هذا المؤتمر الهام، تأتي  في ظل الظروف الراهنة التي تستوجب التكاتف العربي والتضامن الإسلامي لدعم صمود الشعب الفلسطيني، لمواجهة تداعيات إعلان الإدارة الأميركية الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل)، والاعتداءات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الصامد، ومساعيها لطمس الهوية العربية والإسلامية لمدينة القدس المحتلة، من خلال إمعانها في الاعتداءات السافرة ضد الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى المبارك.