النجاح - شيعت جماهير شعبنا في محافظة نابلس، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد علي قينو (16 عاما)، الى مثواه الاخيرة في قرية عراق بورين جنوب نابلس.

وشارك في موكب التشييع محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب، وعدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والوطنية في المحافظة.

الى ذلك، ادت جماهير نابلس صلاة الجمعة فوق ارض عراق بورين، رفضا لانتهاكات الاحتلال واعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
يذكر ان الشهيد قينو ارتقى امس بعد اصابته برصاصة في الرأس، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدته عراق بورين.

وفي السياق ذاته شيعت جماهير غفيرة وسط قطاع غزة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الفتى أمير أبو مساعد (16عاماً)، الذي استشهد مساء أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط القطاع إلى مثواه الأخير في مقبرة مخيم المغازي.

وانطلق موكب التشييع، من مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البح المجاورة، وصولاً إلى مسقط رأسه في مخيم المغازي، وسط القطاع، وألقيت عليه نظرة الوداع من قبل أهله ومحبيه، ثم أديت صلاة الجنازة عليه في مسجد المخيم، قبل ان يوارى الثرى في مقبرة المخيم.

وكان الشهيد الفتى أبو مساعد، قد ارتقى عقب إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية الجاثمة في محيط موقع "المدرسة" العسكري شرق البريج، خلال مواجهات بين الشبان والفتية وقوات الاحتلال.

ويعد الشهيد أبو مساعد الشهيد الأول الذي يرتقي في قطاع غزة في العام 2018، ليلتحق بكوكبة من الشهداء الذين استشهدوا برصاص الاحتلال خلال تظاهرات ومواجهات احتجاجاً على القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.