النجاح -  التقى ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى دولة فلسطين السفير أحمد الرويضي، في مكتب المنظمة بمدينة رام الله اليوم الأربعاء، السفير التركي لدى فلسطين غورجان تورك أوغلو، وبحثا الأخطار المحدقة بالقدس.

وتناول اللقاء قرارات القمة الإسلامية الاستثنائية التي عقدت في مدينة اسطنبول التركية، في ضوء إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأميركية إليها، والمتابعات التي تتم من قبل منظمة التعاون الإسلامي في المستوى السياسي ودعم القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

ووضع السفير الرويضي، نظيره التركي في صورة نشاطات ومتابعات مكتب تمثيل منظمة التعاون الإسلامي لدى فلسطين، وبشكل خاص متابعة الأوضاع في القدس الشريف، والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك، والبرامج المنفذة والمشاريع من خلال وكالات منظمة التعاون الإسلامي المختلفة.