النجاح - هاجم السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، الفلسطينيين، إثر مقتل مستوطن إسرائيلي بإطلاق نار يوم أمس الثلاثاء، غربي مدينة نابلس.

وقال فريدمان، في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع تويتر، مهاجما السلطة الفلسطينية وحركة حماس: "قتل فلسطينيون إرهابيون الليلة الماضية، أبا إسرائيليا لستة أبناء، بدم بارد.. حركة حماس تشيد بالقتلة، وقوانين السلطة الفلسطينية ستكفل (لهم) تقديم المكافآت المالية".

وتابع السفير الأمريكي في تغريدته: "لا بحث بعد الآن عن أسباب غياب السلام".

David M. Friedman@USAmbIsrael

An Israeli father of six was killed last night in cold blood by Palestinian terrorists. Hamas praises the killers and PA laws will provide them financial rewards. Look no further to why there is no peace.
Praying for the bereaved Shevach family.

 

تجدر الإشارة إلى أن مستوطنا إسرائيليا توفي يوم أمس، متأثرا بجروح أصيب بها إثر إطلاق نار قرب قرية صرة جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وأعلن المتحدث باسم الاحتلال أن المستوطن (35 عاما) أصيب بجروح خطرة إثر تعرضه لإطلاق نار بينما كان في سيارته على مقربة من مستوطنة تقع شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر طبية أن المستوطن أصيب في الجزء العلوي من جسده، وبعد إسعافه نقل إلى مستشفى "مئير" في كفر سابا لكنه توفي هناك.

وأغلقت القوات الإسرائيلية المنطقة بعد الواقعة، ونشرت قواتها بكثافة بحثا عن مطلق النار.