النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، منتهى أمارة ابنة شقيقة رئيس الحركة الإسلامية الشمالية في فلسطين المحتلة عام 1948 الشيخ رائد صلاح من منزلها في بلدة زلفة بالداخل المحتل عصر اليوم.

وكانت شرطة الاحتلال منعت قبل أشهر المواطنة أمارة من دخول المسجد الأقصى المبارك لمدة 3 أشهر، حيث انتهى الأمر قبل أيام.

وجاء في أمر المنع المذيل بتوقيع ما يُعرف بقائد الشرطة في المنطقة القدس المحتلة يورام هليفي، والمستند إلى "أوامر الشرطة من العام 1971" أنه "من منطلق قناعتي أن هذا الأمر يهدف إلى منع الإضرار بأمن الأشخاص والممتلكات، قررت منع دخول أو تواجد السيدة منتهى أمارة إلى منطقة "جيل الهيكل" (المسمى الاحتلال للأقصى)، إلا في حال سمح بذلك من قبلنا".

وذكرت أن الاحتلال كان قد حقق معها لعدة ساعات مطلع العام الماضي، مؤكدة أنها ستواصل الصلاة في المسجد الأقصى المبارك بكل الوسائل والطرق الممكنة.