النجاح - اطلع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، على احتياجات عدد من الهيئات المحلية بمحافظة رام الله والبيرة، شملت كل من بلدات: المغير، وسنجل، واللبن الغربي، وصفّا، والطيبة، والجانية، وبيت سيرا، والنبي صالح، والمزرعة الشرقية، وذلك ضمن المشاريع التنموية التطويرية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بعمل المجالس.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير في مكتبه اليوم الاثنين، مع رؤساء وأعضاء البلديات والمجالس القروية المذكورة أعلاه، بحضور وكيل الوزارة محمد حسن جبارين، والوكلاء المساعدين، وعدد من المدراء العامين في الوزارة.

وشدد الأعرج خلال اللقاء على ضرورة الالتزام بسداد فواتير المياه والكهرباء في مواعيدها، وجدولة الديون المستحقة وذلك لضمان استمرارية تقديم الخدمات.

وأشار الأعرج إلى المشاريع التنموية التطويرية التي قامت الوزارة بتنفيذها خلال العام الماضي، والمشاريع قيد التنفيذ في العديد من البلدات والقرى، مشيراً إلى قيام الوزارة برصد مشاريع تنموية للتنفيذ خلال العام الجاري.

وأكد على أهمية وضرورة تعاون المجتمع المحلي مع المجلس البلدي، وأهمية المشاركة المجتمعية في اختيار المشاريع الملحة للتنفيذ والمساهمة في إنجازها والتي من شأنها خدمة المجتمع المحلي بأكمله.

ونوّه إلى ضرورة التفكير بإقامة شراكات مع القطاع الخاص من أجل إقامة مشاريع تنموية اقتصادية محلية تسهم في زيادة الإيرادات المالية للهيئات المحلية، وتعمل على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأوعز الأعرج للإدارات العامة في الوزارة ذات العلاقة بضرورة العمل على تلبية الاحتياجات ضمن الإمكانات المتاحة، والمتابعة الدورية والحثيثة مع رؤساء المجالس لمناقشة القضايا والملفات ذات العلاقة بالعمل اليومي للمجالس.

بدورهم، استعرض الرؤساء احتياجات بلداتهم من المشاريع، والتي تمثلت بأهمية العمل على توفير عدادات دفع مسبق، بالإضافة إلى توفير سيارات جديدة لنقل النفايات، والمطالبة بالإسراع بإقامة مكب نفايات منطقة الوسط، إلى جانب تعبيد وتأهيل العديد من الطرق الداخلية، والشوارع الرئيسة، واستكمال المشاريع التي رصدت للتنفيذ في العام الماضي، والمساعدة في إعداد المخططات الهيكلية وإعادة النظر بها، وغيرها من الاحتياجات الملحة للتنفيذ.