النجاح - صوت البرلمان العراقي، اليوم الأحد، بالإجماع لصالح مشروع قرار يرفض قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، محذرا من أن القرار الأمريكي يهدد الأمن والسلم الدوليين.

وقال علي الصافي، النائب عن التحالف الوطني (أكبر كتلة بـ 180 من أصل 328 نائبا)، إن "مجلس النواب صوت اليوم بالإجماع لصالح مشروع قرار قدمته كتلة المواطن (إحدى كتل التحالف الوطني وتشغل 29 مقعدا) يدين قرار الرئيس الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل".

وأضاف "الصافي" أن "مجلس النواب اعتبر قرار الرئيس الأمريكي استفزازيا لجميع الديانات، ويشكل تهديدا للأمن والسلم الدوليين".

وأوضح أن "المجلس اعتبر في قراره أن القدس الشريف هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين".

وقال "الصافي" إن "القرار يطلب من الحكومة الاتحادية العراقية اتخاذ ما يلزم من جهود دبلوماسية في الأمم المتحدة لضمان احترام خصوصية القدس، كونها عاصمة لدولة فلسطين، واستصدار القرارات اللازمة لذلك".

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الشهر الماضي، مشروع قرار قدمته تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من "قضايا الوضع النهائي، التي يتعين حلها بالمفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".