النجاح - اندلعت مواجهات في عدة نقاط تماس في محافظات الوطن ظهر اليوم الجمعة، تنديداً بقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية للقدس والذي اتخذه قبل نحو 23 يوما.

حيث دعت القوى والفصائل الوطنية اليوم الجمعة ليوم غضب في كافة المحافظات، وذلك للجمعة الرابعة على التوالي.

و انطلقت  مسيرات غضب احتجاجية في كافة محافظات الوطن بعد صلاة الجمعة، مجددة رفضها لقرار ترامب الجائر بحق القدس والقاضي باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.

وصعد الاحتلال من اجراءاتها في قمع المتظاهرين باستخدام الغاز المجهول والرصاص الحي، في الضفة وقطاع غزة، حيث استشهد 14 مواطناً واصيب المئات جراء قمع الاحتلال للمسيرات السلمية رفضاً لقرار ترامب. 

القدس

ساد التوتر منذ ساعات الصباح، حيث حول جنود الاحتلال محيط ساحة باب العامود إلى ثكنة عسكرية، كما شهدت شوارع المدينة تواجدا مكثفا لجيش وشرطة الاحتلال، منعا لإقامة أي من الفعاليات المنددة بإعلان ترامب.

و اعتقلت قوات الاحتلال سيدة مقدسية بعد ضربها في منطقة باب العامود حيث يتظاهر العديد من المواطنين احتجاجا على قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية ومتاريس حديدية لمنع أي تجمع للمواطنين، حيث من المقرر أن تشهد العاصمة المحتلة مسيرة غاضبة تنديدا بإعلان ترمب.

وتقمع قوات الاحتلال الاحتجاجات السلمية للمواطنين المقدسيين، وتقوم بايقافهم وتفتيشهم بشكل مذل في شوارع المدينة.

رام الله

شهد المدخل الشمالي لمدينة البيرة مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال، الذين قمعوا مسيرة سلمية، دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية.

وأطلق جنود الاحتلال وابلا من الرصاص "المطاطي" وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه الشبان ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة "مطاطية"، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، ورددوا الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال، وبالسياسة الأميركية المنحازة مع الاحتلال.

الى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية خرجت من بلدة بدرس غرب رام الله، عقب صلاة الجمعة باتجاه المنطقة الغربية في القرية بمحاذاة البوابات العسكرية للجدار العنصري المقام على أراضي الموطنين في القرية. 

وأصيب شاب برصاصة مطاطية وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وفي السياق ذاته اندلعت مواجهات في قرية بدرس وبلعين غرب رام الله وسط اطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع من قبل قوات الاحتلال.

الخليل

 أصيب اليوم الجمعة، شابان بالرصاص الحي وصفت اصابة احدهم بالخطيرة،  خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم العروب، كما وأصيب العشرات بالاختناق جراء مواجهات مماثلة في مدينة الخليل، وبلدتي سعير ويطا.

وقالت مصادر طبية في مستشفى الأهلي بالخليل، إن شابا من مخيم العروب وصل إلى قسم الطوارئ جراء اصابته بعيار ناري من النوع الحي في الفخد، ووصفت الطواقم الطبية حالته بالمتوسطة.

وأضافت: كما أصيب شاب آخر برصاصة من النوع الحي في فخده، وتم نقله بوساطة الإسعاف الفلسطينية إلى أحد مستشفيات الخليل.

وذكرت مصادر أمنية، أن قوات الاحتلال قمعت المسيرات السلمية في مدينة الخليل، ومخيم العروب وبلدتي سعير ويطا، أطلقت خلالها الرصاص الحي والقنابل الصوتية والمسيلة للدموع، ما أدى إلى اصابة العشرات منهم بالاختناق، تم إسعاف عدد منهم ميدانيا، فيما جرى نقل عدد آخر إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وفي وقت لاحق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خمسة مواطنين بعد قمعها للمسيرة السلمية الرافضة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وذكر مصدر أمني أن المعتقلين الخمسة جرى نقلهم الى جهة مجهولة، وأن جنود الاحتلال الذين يتمركزون على حاجز "الكونتينر" المؤدي إلى منطقة تل الرميدة وسط المدينة أطلقوا القنابل الغازية والصوتية صوب المشاركين في مسيرة سلمية ما أدى إلى وقوع إصابات.

بيت لحم

افادت مصادر محلية باندلاع مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، كما وانتشرت قوات الاحتلال على مدخل بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

و قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مسيرة سلمية انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم في بيت لحم، تنديدا بإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأفادت مصادر محلية، بان المسيرة انطلقت من امام مخيم العزة شمالا، وصولا الى المدخل الشمالي لبيت لحم، حيث قمعها جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الصوت والغاز ما ادى الى اندلاع مواجهات مع الشبان.

قلقيلية

وفي محافظة قلقيلية اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية.

واصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة قرية كفر قدوم الاسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية الرئيس المغلق منذ قرابة 15 عاما لصالح مستوطني "قدوميم" الجاثمة عنوة على اراضي القرية.

وكانت المسيرة قد انطلقت عقب صلاة الجمعة، في اطار الفعاليات التي دعت اليها حركة "فتح" تنديدا بإعلان ترمب ونصرة للقدس الشريف.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال اطلقت الاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه المشاركين ما ادى الى اصابة شاب بعيار "مطاطي" في الرجل وتم علاجه ميدانيا، اضافة الى اصابة العشرات بالاختناق.

نابلس

وفي محافظة نابلس اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب المدينة، وفي سياق متصل اندلعت مواجهات في قرية سالم واللبن الشرقية شرق المدنية، وافاد الهلال الاحمر باصابة 4 مواطنين بالمطاط خلال المواجهات في بيتا وحوارة، اضافةً لاصابة بالرصاص الحي خلال المواجهات على حاجز حوارة جنوب المدينة.

وافادت وزارة الصحة بوصول اصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط  الى مستشفى رفيديا.

 وفي السياق ذاته، قمعت قوات الاحتلال ظهر اليوم الجمعة، مسيرة سلمية في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وأفاد شهود عيان بأن الاحتلال أطلق قنابل الغاز والأعيرة المطاطية صوب مسيرة توجهت إلى مدخل القرية بعد صلاة الجمعة رفضا لإعلان ترمب، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وأفاد مدير الاسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني احمد جبريل،  بان عدة اصابات بالرصاص "المطاطي" عولجت بالمكان على حاجز حوارة خلال المواجهات.

وأضاف انه تم نقل اصابتين "بالمطاط" من قرية بيتا جنوب نابلس لتلقي العلاج في مركز طوارئ حوارة.

وكانت قوات الاحتلال قد قمعت بعد ظهر اليوم مسيرتين الاولى على حاجز حوارة، والثانية على مدخل قرية بيتا، واطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط باتجاه المواطنين.

أريحا

وفي محافظة اريحا اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، وافادت وزارة الصحة باصابة مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الوجه، حيث وصفت اصابته بالمتوسطة، فيما اصيب مواطنان  جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع

غزة

اصيب 40 مواطناً  بالرصاص الحي و75 اخرين بالاختناق في المواجهات المندلعة على نقاط التماس مع قوات الاحتلال على طول حدود قطاع غزة.

وأكد الدكتور اشرف القدرة الناطق باسم صحة غزة، اصابة 40 اصابة بالرصاص الحي والمعدني شرق مدينة غزة وشرق خانيونس و75 اصابة بالاختناق، ووصفت حلة 3 منهم بالخطيرة.

واندلعت مواجهات في مختلف نقاط التماس مع قوات الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة غضبا ونصرا للقدس ورفضا لقرار ترامب.
ونقل شهود عيان أن القناصة انتشرت قرب بلدة عبسان الجديدة حيث يتواجد المتظاهرون، وفي مدينة رفح لوحظ تجمع للجيبات الاسرائيلية العسكرية مقابل المتظاهرين شمال البرج الاحمر ومقابل صوفا شرق رفح.

وتشهد أجواء قطاع غزة تحليقا مكثفا لطائرات الاستطلاع الاسرائيلية وذلك بعد القصف الذي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق المدينة.