النجاح - قال الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الدكتور مصطفى البرغوثي خلال مشاركته في المسيرة التي جرت أمام سجن عوفر احتجاجا على اعتقال نور وعهد وناريمان التميمي ان اعتقال الاطفال سيبقى وصمة عار على جبين الاحتلال الاسرائيلي.

وأضاف البرغوثي ان هذه المظاهرة جاءت للمطالبة بالافراج الفوري عن أطفال عائلة التميمي وجميع الاطفال، والدفاع عن حقوقهم التي تكفلها القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية.

وأوضح البرغوثي ان اسرائيل تحولت الى أسوأ نظام فصل وتمييز عنصري في التاريخ وتتصرف كدولة خارجة عن القانون ولايكتفي المسؤولون فيها بالبطش بالاطفال بل يشنون حملات تحريض عنصرية ضدهم

وشدد البرغوثي على حق اطفال فلسطين بأن ينعموا بالحرية وبحقوقهم كباقي أطفال العالم.