النجاح - أطلع سفير دولة فلسطين لدى جمهورية السودان سمير طه، مساعد أول رئيس الجمهورية محمد الحسن الميرغني، على آخر التطورات والمستجدات الخاصة بالقضية الفلسطينية وعلى رأسها قضية القدس الشريف.

وأوضح أن اللقاء تخلله الحديث حول كافة مستجدات العملية السياسية واستئناف التسوية الفلسطينية والعقبات التي تواجهها، وانحياز الإدارة الأميركية الكامل للاحتلال الإسرائيلي.

وقال: إن اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنفيذ الاتفاقيات التي وقعت بين السودان وفلسطين، مضيفا أن السودان ظل مناصرا وداعما للقضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن مساعد أول رئيس الجمهورية أكد موقف السودان الثابت والصارم تجاه القضية الفلسطينية خاصة قضية القدس الشريف، معبرا عن شكره وتقديره لجمهورية السودان الشقيق رئيسا وحكومة وشعبا على الجهد الذي يبذله السودان تجاه القضية الفلسطينية.