النجاح - أفاد نادي الأسير الفلسطيني، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، فجر اليوم الثلاثاء 23 مواطناً من محافظات الضّفة الغربية، وبذلك يرتفع عدد المعتقلين منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، بتاريخ 6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري؛ إلى 610 مواطنين، بينهم 170 طفلاً، و12 من النساء، وثلاثة جرحى.

وأوضح نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت ثمانية مواطنين من مخيم عايدة في محافظة بيت لحم، وهم: علي عيد أبو عكر، وعبد الله حماد، وعلي حماد، ومحمود حماد، وأدهم عويس، ومعاذ أبو عكر، وعمار أبو عكر، ومجدي أبو عكر. كما اعتقلت عشرة مواطنين من القدس، عرف من بينهم: مفيد محمد العباسي، ومحمد الشيوخي، ومحمد سرحان، ومحمد زيداني، وكريم الشيوخي، وعدي أبو تايه، وفؤاد القاق، ومؤمن العباسي.

وأضاف النادي، أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة مواطنين من محافظة طولكرم، وهم: أحمد محمد محمود حمدان (20 عاماً)، وعمر خالد لفداوي، وعمرو محمود غانم (19 عاماً)، وضرغام غازي علارية، إضافة إلى الشاب عبد الرحمن علام مرعي (21 عاماً) من بلدة قراروة بني حسان في محافظة سلفيت.

وفي جنين، أغلقت قوات الاحتلال مخرطة في جنين بعد أن صادرت محتوياتها، بحجة تصنيع السلاح.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على والدة أسير، بعد دهم منزله في عزون شرق قلقيلية.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير محمد رضوان وسط البلدة، بحجة البحث عن نجلهم، ودفع أحد الجنود والدته بقوة، ما تسبب بأوجاع، ورضوض لها، وتم نقلها الى المستشفى، لتلقي العلاج.

وفي محافظة سلفيت اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  اليوم الثلاثاء، شابا، من بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عبد الرحمن مرعي (20 عاما)، بعد دهم منزله، وتفتيشه.

وفي محافظة الخليل،  اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، مواطنين اثنين، وفتشت عدة منازل، واستدعت آخرين.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن رامي محمد الحدوش، من بلدة صوريف شمال الخليل، وبشار سامي الجعبري (29عاما) من مدينة الخليل، بعد دهم منزليهما.

وأكد الناشط الإعلامي محمد عوض، أن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في بلدة بيت أمر، وحارة أبو هاشم، والظهر المجاورة لمستوطنة "كرمي تسور" جنوب البلدة، وفتشت منازل كل من: احمد خليل أبو هاشم، وعايش خليل أبو مارية، وجمال محمود علقم، وجهاد علي صبارنة، ومحمد محمود أبو مارية، وصادروا صور شهداء، وأعلاما فلسطينية.

كما سلمت تلك القوات أربعة أسرى محررين بلاغات، لمراجعة مخابراتها في معسكر عصيون الاحتلالي شمال البلدة، وهم: محمد عايش أبو مارية (19عاما)، ومعتصم جمال محمود علقم (18عاما)، وعلاء جهاد صبارنة( 17عاما)، وخالد محمد أبو مارية(21عاما).

من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مدخل بلدة حلحول، والنبي يونس، وعلى مدخلي مخيم الفوار، وبلدة الظاهرية جنوبا.

كما وأظهر شريط فيديو جديد نشرته منظمة بيتسيلم الاسرائيلية اليسارية، اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المواطنين ومنازلهم في منطقة الحريقة القريبة من مستوطنة كريات اربع وسط الخليل، يوم أمس الأول.

وظهر في الشريط اعتداء قوات الاحتلال على الشاب بهاء دعنا، قبل اعتقاله، وذلك خلال محاولته التصدي للجنود واعتراضه على قيامهم باطلاق القنابل الغازية وسط منطقة مأهولة بالسكان، ورغم محاولة والدته والجيران التدخل لاطلاق سراحه إلا أن الجنود اصروا على اعتقاله.

وظهر في الشريط اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي القنابل الغازية والصوتية صوب منازل المواطنين، رغم عدم وقوع مواجهات في تلك المنطقة، وذلك في اطار الاعتداءات اليومية التي يتعرض لها السكان هناك من قبل الجنود والمستوطنين المتطرفين الذين يقطنون "كريات اربع".

ولم تقتصر إجراءات الاحتلال بالاعتقالت، بل تعدت لتنفذ حملة واسعة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، استهدفت فتية وشبان من البلدة بالاعتقال والاستدعاء للتحقيق، والمنشآت التجارية بالهدم ومصادرة البضائع، ومركبات السكان بتحرير المخالفات.

وأوضح جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة بسلوان، أن سلطات الاحتلال بمختلف مؤسساتها شنت اليوم حملة "عقاب جماعي" في البلدة، بدأت في ساعات الفجر بحملة اعتقالات طالت ما يزيد عن 13 شابا وفتى من البلدة وهم: محمد سرحان ، ومؤمن العباسي، ومفيد محمد العباسي، وفؤاد القاق، وعدي أبو تايه، ومحمد زيداني، أمجد شويكي، ومهند القواسمي، ومحمد شيوخي، وكريم شيوخي، وحمزة الشلودي، وحمادة عودة، ومحمد العباسي.

وأضاف صيام أن سلطات الاحتلال حولت المعتقلين الى مراكز التحقيق في المدينة، وبدأت بالإفراج عن بعضهم دون محاكم بشروط "الحبس المنزلي والإبعاد عن البؤر الاستيطانية في بلدة سلوان"، وقال" ان الاعتقالات العشوائية في ساعات الفجر وعملية التخريب في المنازل السكنية ثم الإفراج عن المعتقلين بعد ساعات يؤكد ان عملية الاعتقالات والاقتحامات هي عقاب جماعي للتنكيل بالسكان والتضييق عليهم، تحت ذرائع وحجج واهية."

ومع ساعات الصباح الأولى، اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال حي عين اللوزة وبئر أيوب ببلدة سلوان، وقامت بهدم غرفة عامة مبنية من الطوب ومسقوفة بالزينكو وقائمة منذ حوالي 5 سنوات، كما قامت بهدم بركس قائم منذ عام 2002 بحجة البناء دون ترخيص.