النجاح - دعا البابا فرنسيس اليوم الاثنين، الى السلام "في القدس وكل الأرضي المقدسة" بمناسبة رسالة الميلاد التقليدية "المدينة والعالم" التي وجهها من ساحة القديس بطرس.

وعبر البابا ايضا عن أمله، بحسب ما نقلته فرانس برس، "في ان تسود رغبة استئناف الحوار من أجل التوصل الى حل متفاوض عليه يتيح التعايش السلمي بين دولتين".

واشاد ايضا بجهود المجموعة الدولية الهادفة الى مساعدة "هذه الارض الجريحة على ايجاد الوئام والعدالة والأمن الذي تنشده منذ فترة طويلة".

وبعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في 6 كانون الأول/ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والذي اثار موجة تنديد عالمية، دعا البابا في الآونة الأخيرة الى "احترام الوضع القائم" في القدس بما يتوافق مع قرارات الامم المتحدة.

وتابع البابا "نرى يسوع المسيح في أطفال الشرق الاوسط الذين لا يزالون يتألمون بسبب تفاقم التوترات بين الاسرائيليين والفلسطينيين".